حوار مع عارضة أزياء دولتشي آند غابانا كايت كينغ

988

عارضة الأزياء العالمية والوجه الإعلاني لدار دولتشي آند غابانا، كايت كينغ، بدت ساحرة في الحملة الدعائية لإطلاق عطر “دولتشي” الجديد.

 ما هو روتين التجميل اليومي لديك؟

يبدأ روتين التجميل بالنسبة لي بالعناية بالبشرة. المكياج هو شيء يعزز الجمال الطبيعي ليس إلا. وبالنسبة لي، يبدأ روتين التجميل في الصباح بالتنظيف، وضبط البشرة، والترطيب. كل صباح وكل مساء. أحاول أن أحافظ على نظافة بشرتي قدر الإمكان، إزالة الغبار، والمكياج، والزيت عن بشرتي، والحفاظ على رطوبتها. وخلال اليوم، لا أضع أي مكياج، ربما بعض اللمسات على الرموش، وبعض من مرطب الشفاه. إذا كنت متعبة، اضع الكونسيلر تحت عيوني أو في المكان الذي احتاج إليه. ولكن بشكل عام، لا أضع المكياج خلال اليوم.

ما هي استعداداتك في الليلة السابقة للتصوير؟ لو كان عليك التصوير في الصباح التالي، ما الذي تقومين به في الليل؟

أحاول دائماً أن أحافظ على برنامج متناسق، وأحاول المحافظة على صحة بشرتي قدر الإمكان. وإذا كان عندي تصوير هام، أحاول أحياناً أن أحصل على عناية خاصة بالوجه. وأفضل مكان للحصول على ذلك في نيويورك ب{ايي هو مكان اسمه ماريو باديسكو في المنطقة الشرقية. إنهم يقومون بعمل رائع جداً بتنظيف الوجه بشكل عميق. إنه المكان المفضل لدي. أما على الصعيد اليومي، حتى ولو كنت أعمل، أقوم بالبرنامج نفسه كأي يوم عادي آخر. أحاول كل يوم أن أحافظ على نظافة بشرتي وأن تكون صحية بأكبر قدر ممكن.

لو كان بإمكانك اختيار مهنة أخرى غير عرض الأزياء، ماذا ستكون؟

كنت سأعمل في مجال المساعدات الإنسانية.

هل يمكنك إطلاعنا على تجربتك بالعمل مع دولتشي آند غابانا؟

كل تجربة خضتها معهم لها روعتها المتميزة. إن رؤيتهم خلال العمل تثير الإعجاب. يمكنك أن تعرف فوراً سبب نجاحاتهم، لأنهم يعملون معاً بشكل رائع. لديهم شغف كبير جداً بالأشياء التي يحاولون ابتكارها، كما وأنهم منخرطون جداً بما يقومون به، وهو الأمر الرائع والفريد من نوعه أيضاً. إنهم يظهرون انغماساً حقيقياً بكل خطوة ويمكنك أن تعرف فورياً مدى عشقهم لذلك، ومدى الموهبة التي يتمتعان بها. إنه أمر خاص أن تتمكن من رؤية شخص يعمل ويقوم بما يحبه وما يتقنه.

هل يمكنك مشاركتنا بإحدى اللحظات المميزة في أحد جلسات التصوير؟

إحدى اللحظات الرائعة كانت خلال التصوير مع مصمم الأزياء دومينيكو وكان يتحدث حول عطلته في هاواي، جالساً على الشاطئ، وكان هناك راقص “هولا” وشخص يعزف على آلة “أوكوليلي” عند غروب الشمس. قال أن تلك اللحظة كانت الأروع على الإطلاق، وكان يقول “لا أفهم سبب توتر الناس من أمور مثل الأزياء، في حين لديك عالم رائع الجمال، وخلاب، وهذا الغروب يحدث كل ليلة”.

كان من الرائع جداً سماع هذه الكلمات. شخص ناجح في عالم الأزياء، وشخص يعلم الأمور الهامة في الحياة. إنه شخص يعشق الأزياء، ولكن يحافظ على أولوياته. أعتقد أني الشيء الذي أقدره في المصممين هو أهمية العائلة بالنسبة إليهما، وأهمية الطعام الجيد أيضاً. إنهما إيطاليان جداً في هذا المجال. لديهم عمل الأزياء الخاص، ولكنهما غير منغلقان عليه كثيراً.

ما هي أفضل نصيحة حصلت عليها؟

التروي.. الحياة لن تسير دائماً بالطريقة التي نرغب بها أو نتوقعها، ولكن إذا تمكنت من تعلم الدروس من التجارب السيئة والجيدة، والمضي في الحياة، فإن ذلك الأمر الهام برأيي.

كايت، هل أنت من الأشخاص المهتمين بالتواصل الاجتماعي؟

أحب إنستغرام، إنه منصة التواصل الاجتماعي الوحيدة التي لدي حساب فيها. أتابع أصدقائي المقربين وعائلتي فقط، ولست مهتمة كثيراً بالأمر. إنه ممتع كوني أسافر كثيراً ويمكنني مشاركة صوري في العديد من الأماكن الرائعة التي أزورها، ليراها أصدقائي وأفراد عائلتي، وأحيانا الغرباء. أقوم بمشاركة التصاميم الجميلة والمجنونة للمدن التي أزورها. وأحياناً تكون وحيدة ومن الممتع أن تشاركي الصور مع غيرك، وأعتقد أنهما وسيلة رائعة للقيام بذلك.

هل هناك أي أشياء تُتهمين بعشقها؟

الشوكولاتة هي على الأغلب المتعة الأكبر التي اتُهم بعشقها. وأنا أحب أن أقنع نفسي بأنها صحية في الواقع. ومن الواضح أنها تحتوي على مضادات أكسدة وجيدة للروح. أتناولها كل يوم فعلياً. أنا أحب الطعام الجيد للجسم والجيد للروح، وأحاول أن أجد نوع من التوازن بين الاثنين.

اخبرينا عن إحدى الشخصيات التي تنظرين إليها بإعجاب في هذا القطاع؟

سؤال جيد. قابلت العديد من الصبايا الرائعات والعديد من عارضات الأزياء المجتهدين واللواتي يقمن بعمل رائع، ولكنهن تحافظن على التوازن مع الدراسة في الوقت نفسه.

لدي صديقة رائعة تدرس حالياً الطب بشكل جدي جداً، وهي إحدى عارضات الأزياء الأكثر شعبية وثقة حالياً، ولكن هذا لا يبعدها عن كلية الطب. إنها تريد أن تصبح طبيبة، وأعتقد أن ذلك أمر يستحق التقدير وهي تعمل بجهد كبير لتحقيق التوازن بين الأمرين.

رائع، إنها مثال يحتذى في الحياة. كيف كان شعورك عند المشي على منصة عرض الأزياء للمرة الأولى؟

عرض الأزياء الأول على الإطلاق كان في نيويورك، وقد كان جنونياً. اذكر أني كنت متوترة جداً عند التدريب. وكان مدير العرض يقول “تبدين مرعوبة جداً، تمالكي نفسك”. ولكن عندما حان وقت العرض، تمكنت من القيام به، وأعتقد أني تمالكت نفسي ولم أشعر بالرعب. كان الأمر مجزياً جداً، الشعور بالخوف ثم التغلب عليه عند المشي على المنصة. وفي النهاية تحصلين على المزيد من الثقة، وكأن الامر سهلاً كالمشي في الشاريع.

حسناً، ما هو العطر المفضل لديك؟

العطر المفضل لدي هو Dolce في الواقع. هناك الكثير من الذكريات الرائعة التي تربطني به. إنه عطر خاص جداً.

ما هو المكون المفضل لديك في هذا العطر؟

المكون المفضل لدي هو النرجس الأبيض، لأنه لم يُستخدم من قبل في عالم العطور. إنه مكون خاص وكان على الخبراء إيجاد طريقة لاستخلاصه عبر عملية رائعة. وهو أمر مذهل برأيي. وقد وجدوا هذا النوع من النرجس الأبيض في جنوب أفريقيا فقط. إنها زهرة نادرة، ومكون خاص جداً، وأعتقد أنه ما يميز هذا العطر عن غيره. ليس هناك عطر آخر في العالم يحتوي على هذا المكوّن. إنه أمر خاص حقاً.

هل تعتقين أن اختيار العطر يعكس الشخصية؟

نعم أعتقد ذلك بكل تأكيد. أعتقد أنه يعبر عن شخصيتك أو ثقافتك أو ماضيك، أو حتى إذا قام شخص آخر باختياره له، إنه يقول شيء خاص عنك.

أكملي هذه الجملة: “اشعر براحة مطلقة عندما …..”

أشعر براحة مطلقة عندما أكون مع الأصدقاء اللذين أثق بهم، نشاهد فيلم أو نتناول طعام جيد.

شعارك في الحياة هو “….”؟

شعاري في الحياة يتماشى مع التروي، وألا تأخذ نفسك على محمل الجد. إن ذلك أمر هام.

كيف تصفين إطلالتك بعيداً عن الأضواء، بعيداً عن العمل في عالم الأزياء؟

غير رسمي بالكامل. أحب التأنق بين يوم وآخر، ولكني شخص يستيقظ قبل خمس دقائق وعليّ أن أكون في مكان ما على الفور. ولعل من أسباب روتين التجميل البسيط الذي أقوم به هو أني متأخرة دائماً! ارتدي تيشيرت وأحب إضافة بعض الأكسسوارات، زوج أحذية رائع، حقيبة مميزة، وربما وشاح أو جاكيت. ولكني ارتدي بشكل غير رسمي.

أحب الإكسسوارات الجميلة لأنها تضيف لمسة من الأناقة. ومقارنة أحذيتك مع الحقيبة هو أمر هام، ولكن طريقة ارتداؤها لها خصوصية أيضاً.

ما هو الأمر الوحيد الذي لا تغادري المنزل بدونه؟

ليس هناك الكثير، أعتقد أني لا أغادر المنزل بدون بطاقة الائتمان أو بعض النقود!

المصدر: فستاني