هل حجم القضيب مهم ؟!

819

حجم القضيب مصدر قلق كبير للكثير من الرجال. معظم الرجال يعتبرون أن أعضائهم ليست كبيرة بما فيه الكفاية لرجولتهم ويشعرون أن وجود قضيب كبير يجعلهم أكثر رجولة وأفضل في إشباع الرغبة أثناء المعاشرة الزوجية.

ولكن هل حقا الحجم مهم؟
هذا هو السؤال الذي أتعب الرجال والنساء على حد سواء لعدة قرون. فعندما يتعلق الأمر بالقضيب اعتبرت العديد من الثقافات أن الحجم الأكبر أفضل. ولقد بحث الكثير من الرجال على نطاق واسع على طرق ووسائل للحصول على قضيب أطول وأضخم (وأفضل؟).

ففي مصر القديمة تمت ممارسة تعليق الأوزان في القضيب كأسلوب لتكبير القضيب من قبل الفراعنة. وهذه الممارسة موجودة أيضا في بعض القبائل الأفريقية مثل كاراموجنغ من شمال شرق أوغندا. ففي سن البلوغ يقوم الصبية في قبيلة كاراموجنغ بتعليق أقراص مصنوعة من الأحجار في طرف القضيب. ويتم إضافة المزيد والمزيد من الأقراص لزيادة الوزن أثناء فترة المراهقة ومع الوقت يزداد طول القضيب.

ليس هناك شك في أن غالبية الرجال يعتقدون “أكبر يعني أفضل”، حسنا، في الواقع، في بعض النواحي ذلك صحيح ولكن يجب أن نتذكر دائما أن الرضا الجنسي يرجع إلى عدد من الأمور، والحجم هو جانب واحد فقط.

كلما كان أكبر كان أفضل

فهل حقا الحجم مهم؟
للإجابة على هذا السؤال قام باحثون في الجامعة الوطنية الأسترالية بدراسة هذا الموضوع وخلاصة الدراسة هي أن حجم القضيب يؤثر على جاذبية الرجل الجنسية لدى النساء، وكلما كان الرجل طويل القامة كان التأثير أكبر. واستنتج الباحثون أن حجم القضيب مهم (مهما يقولون أو يقلن عكس ذلك).

لإجراء هذه الدراسة عرض الدكتور براين ماوتز والبروفيسور مايكل جينيونس من كلية البحوث البيولوجية في الجامعة الوطنية الأسترالية بواسطة الكمبيوتر شخصيات لرجال بالحجم الطبيعي تختلف في طول القامة وشكل الجسم وحجم القضيب على 105 امرأة وطلب منهن تقييم جاذبية تلك الشخصيات.

يقول البروفيسور جينيونس “هذا الموضوع أسر مخيلة الناس في جميع أنحاء العالم لفترة طويلة جدا ، وأردنا الإجابة على هذا السؤال القديم من خلال نهج علمي صحيح – الحقائق لا الآراء”

سبق أن بينت لنا الأبحاث، أن النساء يفضلن الرجل الأطول والرجل ذوي الأكتاف العريضة والوركين الضيقة (على شكل حرف V، وليس على شكل كمثرى). لكن هذه المرة، وجد الباحثون أن حجم القضيب مهم أيضا. فكلما كان أكبر كان أفضل – حتى أن حجم القضيب الأكثر جاذبية يبدو أكبر من الأحجام التي اختارها فريق البحث.

قال البروفيسور جينيونس “لقد وجدنا أن حجم القضيب يؤثر على جاذبية الرجل، وأنه لا يقل أهمية عن طول القامة، وهو عامل معروف في جاذبية الرجال”.

كانت النساء في الدراسة تحكم على جاذبية الشخصية بصرامة وتتخذ القرار بسرعة كبيرة جدا، خلال 3 ثوان في المتوسط، وحتى أسرع عند تقييم الشخصيات الأقل جاذبية. وقال الدكتور ماوتز. “هذا سريع جدا بحيث لا يمكنك حقا في هذا الوقت القصير التنقل بوعي خلال إيجابيات وسلبيات كل شخصية. هذا التصنيف هو الانطباع العام للجاذبية والذي لا يركز على أي جزء من الجسم بشكل خاص”. ويقول “هذا هو أحد الجوانب الهامة التي تميز هذا الدراسة عن دراسة سابقة لتأثير حجم القضيب على جاذبية البشر”.

“الدراسة السابقة الوحيدة في هذا الموضوع في البشر استخدمت خمس رسومات صغيرة لشخصيات ذكورية تختلف فقط في طول القضيب. وكان واضحا جدا للمشاركات الإناث ما هو الجزء الذي يتم تقييمه. وفي هذا الوضع، فإنه من السهل على الناس خداع الذات، أو الكذب وتشويه النتائج “. وأضاف “في دراستنا لم نكتفي بتغيير عدة أجزاء من الجسم في وقت واحد فقط، ولكن أيضا استخدمنا الحجم الطبيعي، وشخصيات ثلاثية الأبعاد، وهي أكثر واقعية بكثير من مجرد رؤية الشخصيات على قطعة من الورق.”

يقول البروفيسور جينيونس، هذا ليس مجرد موضوع مسلي يهم عامة الناس، ولكن أيضا سؤال علمي صحيح. ونعم حجم القضيب مهم (مهما يقولون أو يقلن عكس ذلك).

تمت الدراسة بالتعاون مع باحثين من جامعة موناش وجامعة لا تروب.

المصدر: موثع الصحة