لوحات بأنامل شابة فلسطينية في أقل من 3 دقائق

669

استطاعت الفنانة الفلسطينية شروق القواسمي (21 سنة) تحقيق رقماً قياسياً برسم صور لوجوه «بورتريهات» على لوحة من القماش الأسود وبطلاء أسود لمدة لا تتجاوز عن ثلاث دقائق.

وأوضحت القواسمي القاطنة في مدينة الخليل بالضفة الغربية أن هناك مواضيع معينة تحب أن ترسمها بشكل خاص، إضافة إلى رسم شخصيات فلسطينية وعربية بارزة مباشرة أمام الجمهور، بحسب ما ذكرته النسخة العربية من «هافينغتون بوست».

وتقوم القواسمي برش مسحوق ذهبي لامع، تطلق عليه اسم «البرق»، بعد إكمالها الرسم بلون أسود على لوحة سوداء.

وأضافت القواسمي أنها اتبعت هذه الطريقة الفريدة في الرسم لأنها تحب مادة المسحوق الذهبي، وتُعرف هذه التقنية بـ«لوحة كانفس السوداء» أو «بلاك سبيد بينتينغ»، إلا أن الغرب يستعملون مادة «الفازلين» مع ألوان «أكليريك» وألوان «الجواش»، كما أن الحرارة تلعب دوراً مهماً في نجاح اللوحة.

وأشارت القواسمي، التي تدرس اللغة الإنكليزية والفرنسية في الجامعة، إلى أنها تحاول «إيصال رسالة معينة من خلال الرسومات التي ترسمها»، فمثلاً وجه المرأة، اختارت أن يكون غامضاً قليلاً «لأن ذلك يعكس كبرياءها وصمودها وصوتها في المجتمع ولكن من دون الكشف عنها بالكامل».

وأشاد المعلم الفني للقواسمي، زين تميمي بموهبتها، مؤكداً أنها «قوية جداً وتدخل نوعاً من الجنون في لوحاتها ومشاعرها المكبوتة، كما أنها تهتم بالتقنيات والعواطف الموجودة في كل لوحة».

وتتلقى القواسمي دعماً مادياً كبيراً من والدتها، التي تشجعها على عملها الإبداعي.

الحياة