من هي رئيسة الوزراء التي عادت إلى عملها بعد إجازة ولادة؟

8

عادت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن إلى عملها بعد إجازة وضع استغرقت 6 أسابيع.

وكانت أردرن قد وضعت طفلها نيف غايفورد في 21 يونيو/حزيران الماضي. وهو الطفل الأول لها وشريكها، كلارك غايفورد.

وأردرن هي ثاني زعيمة منتخبة تلد وهي في السلطة، والأولى منذ نحو 30 عاما.

ففي عام 1990 وضعت رئيسة وزراء باكستان بنظير بوتو طفلة لتصبح أول زعيمة منتخبة تلد وهي في السلطة.

من هي جاسيندا أردرن؟
جاسيندا أردرن، مواليد 1980، أصغر امرأة من حيث العمر تتولى منصب رئاسة الوزراء، بعد أن حقق حزبها الفوز في الانتخابات العام الماضي بعد غياب دام لأكثر من عشر سنوات عن السلطة، رغم أنه لم يكن قد مضى على انتخابها رئيسة للحزب سوى سبعة أسابيع.وهي أول سيدة في تاريخ البلاد تتولى هذا المنصب منذ عام 1997، وأصغر رئيسة وزراء منذ 150 عاما، حيث سبقها إدوارد ستافورد، الذي أصبح رئيسا لمجلس الوزراء في عام 1856 وكان يبلغ من العمر أيضا 37 عاما.

تخرجت من جامعة ويكاتو عام 2001، ثم عملت باحثة في مكتب رئيسة الوزراء السابقة هيلين كلارك، فمستشارة سياسات لدى رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

وانتخبت عام 2015 رئيسة للاتحاد الدولي الاشتراكي للشباب. وفي آذار/مارس 2017 أصبحت نائبة رئيس حزب العمال النيوزيلاندي وفي الأول من آب/اغسطس تولت زعامته، وبعد سبعة أسابيع فقط من ترأسها للحزب، وصلت لمنصب رئيسة الوزراء.

وأعلنت عند انتخابها عن عزمها تقديم مساعدات مادية لأسر الأطفال ليتمكنوا من دفع الايجار، ورعاية الصغار بالإضافة إلى تمديد إجازة الأبوة و الأمومة المدفوعة من 18 إلى 26 أسبوعا.

وعن علاقاتها مع استراليا، نوهت أردرن بأنها ستضع زيارة استراليا ضمن أولوياتها بعد أن توترت العلاقات بين حزب العمال النيوزيلاندي والحكومة الاسترالية خلال الحملة.

المصدر: بي بي سي عربية