نيكول كيدمان: حملة “أنا أيضاً” دعمت الرجال أيضاً

4

كشفت النجمة الأسترالية نيكول كيدمان عن موقفها من حملة “أنا أيضاً” المناهضة للتحرش الجنسي، لافتة أن تلك الحملة لم تساعد النساء فقط، بل وساعدت الرجال أيضاً على المضي قدماً إلى الأمام، وذلك خلال حديثها مع مجلة فارايتي على هامش فعاليات مهرجان تورنتو السينمائي في دورته الحالية الرابعة والثلاثين.

واعتبرت نيكول كيدمان والتي تشارك في المهرجان بفيلم الغموض والإثارة “Destroyer” والذي تقوم ببطولته، أن حملة “أنا أيضا” هي حملة كبيرة تقوم على مبدأ  الاحترام والمساواة، ولذلك فهي لا تقتصر على جنس واحد بل يمكن للجميع المضي قدماً إلى الأمام والتعبير عن آرائهم وقصصهم بغض النظر عن جنسهم”.

كما شاركت المخرجة الأمريكية كارين كوساما الرأي حول اعتقادها أنه بالرغم من نجاح تلك الحملة، إلا أنه مازال هناك المزيد من الخطوات التي يجب أن نقوم بها، معتبرة أن “ما أنجح الحملة هو القدرة على إيصال أصواتنا للجميع ومعرفة تداعيات ذلك وتأثيره على الحياة الشخصية والمهنية لكل مناً”.

وتقوم النجمة نيكول كيدمان ببطولة عمل سينمائي جديد بعنوان “Destroyer” من المقرر طرحه في صالات العرض شهر أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وينتمي لنوعية أفلام الإثارة والغموض، حيث تقوم بدور محققة في الشرطة الأمريكية تخوض تحدٍ كبير في قضية مليئة بالألغاز.

وغيرت نيكول كيدمان الكثير من مظهرها في هذا الفيلم، رغبة من المخرجة بأن تعكس من خلاله شخصية المرأة العاملة في مجال التحقيقات الجنائية بصدق لتؤثر بصورة أكبر.

المصدر: عربي24