القائمة القصيرة لجائزة البوكر تضم أربع سيدات ورجلين وأصغر كاتبة في تاريخها

6

أصبحت الكاتبة البريطانية ديزي جونسون، 27 عاما، أصغر روائية تصل إلى القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر الشهيرة، من خلال روايتها “كل شيء أسفل”.

واختارت لجنة تحكيم الجائزة البريطانية الشهيرة، أربع سيدات ورجلين في القائمة القصيرة للفوز بالجائزة الأدبية الهامة عالميا.

وهذه الجائزة مخصصة للأعمال الأدبية باللغة الإنجليزية وتُمنح لأفضل رواية كتبها مواطن من المملكة المتحدة أو من دول الكومنولث أو من جمهورية أيرلندا.

والمرشحون الآخرون هم آنا بيرنز، إيسي إيدوجيان، راشيل كوشنر، ريتشارد باورز، وروبن روبرتسون.

وقال رئيس لجنة التحكيم كوامي أنتوني أبياه، إن الكتب التي تم اختيارها كانت “معجزة من الأسلوب الابتكاري”.

ديزي جونسون من إنجلترا (كل شيء أسفل) Everything Under
تدور أحداث الرواية في الريف الإنجليزي وتصور العلاقة المعقدة بين فتاة (غريتل) ووالدتها، التي تخلت عن طفلتها وتركتها لتبدأ علاقة غرامية جديدة.

وقال عنها المحكمون : حاكت الكاتبة هذه الراوية وجدلتها مع قصص أخرى من الحكايات الشعبية الأوروبية لإنشاء نهر من السرد القوي الذي يحملنا إلى استنتاج ملئ بافتراضات محيرة، وهى قصة تشبه الممرات المائية، وعليك أن تواصل الرحلة حتى النهاية لفهم ما تحتها.

آنا بيرنز من أبرلندا الشمالية (بائع الحليب) Milkman
تتناول الرواية قصة علاقة فتاة صغيرة مع رجل كبير متزوج، تعيش في مجتمع قريب من مرحلة الاضطرابات التي شهدتها بلفاست.

قال المحكمون: إنها رائعة ببساطة، البداية بصوت مميز ومتماسك باستمرار من البطل وهو شخص مضحك ومرن وماهر وبليغ.

إيسي إيدوجيان من كندا (أسود واشنطن) Washington Black
تدور الرواية عن علاقة بين صبي عبد أسود في أمريكا، 11 عاما، وشخص ينادي بإلغاء العبودية، يحاولان معا الهروب من جزيرة باربادوس طلبا للحرية.

قال المحكمون: صورت الرواية لحظات القسوة المرعبة والعنف بجانب حلقات من الحنان والتواصل العميق بينهما. وتم إبراز نبل عظيم بلمسة رقيقة.

راشيل كوشنر من أمريكا (غرفة مارس) Mars Room
غرفة مارس أو “مارس روم” هو اسم يشير إلى نادي ليلي للتعري حيث تعمل البطلة رومي هول، والتي أدينت بعقوبتي سجن مدى الحياة في سجن للنساء، وتواجه حياة جديدة أكثر انتظاما مقارنة بحياتها الفوضوية السابقة خارج السجن.

قال المحكمون : غنها تمثل استكشافا مثيرا للشفقة لأشكال مختلفة من الحياة على هامش المجتمع، مع حشد شخصيات مبتكرة تظهر حياتها غالبا وكأنها مدانة.

ريتشارد باورز من أمريكا (أوفر ستوري) Overstory

تتنازل الرواية المحاولة الأخيرة لتسعة أشخاص متميزين لإنقاذ المساحات الصغيرة المتبقية من الغابات في قارات العالم، وهم لا يعرفون بعضهم البعض وقد استدعتهم الأشجار لهذه المهمة.

قال المحكمون: الرواية تضمنت تسع قصص مترابطة بشكل قوي. وهناك دائما إثارة وأشعار غنائية عن الحب وصور وإبراز ثقافة الصين القديمة ومعلومات علمية، وربما كان أكثر ما يثير الإعجاب الإيمان دون تقديس أو إساءة.

روبين روبرتسون من أمريكا (لونغ تاك) Long Take

مزج روبرتسون الشعر مع السرد الخيالي ليروي قصة عن حد المحاربين القدماء ومعاناته من اضطرابات ما بعد الصدمة، والذي يحاول استجماع شتات حياته في أمة منقسمة بسبب العرق والطبقة الاجتماعية.

وقال المحكمون : غنها بمثابة تحية وتقديرغنائي لقوة الكتابة والصورة التي تنقل لنا بطريقة معاناة تاريخية وظالمة ومستمرة.

المصدر: بي بي سي عربية