ستيفنز تلعب دور البطلة بعد قلب الطاولة على بليسكوفا

4

عقب خسارة سلون ستيفنز لأول ثمانية أشواط في مباراتها أمام كارولينا بليسكوفا في الدور قبل النهائي للبطولة الختامية لموسم تنس السيدات اليوم السبت، بدا أن تفكير اللاعبة الامريكية ينصب فقط على تجنب الخسارة دون اقتناص ولو شوط واحد.

وبعد أن تعرضت للإذلال والاحباط بسبب مستواها، صرخت بطلة أمريكا المفتوحة 2017 في ظل شعورها بالارتياح عندما تمكنت من الحيلولة دون فوز منافستها بالمباراة بدون خسارة أي شوط قبل أن تستجمع قواها مجددا لتفوز صفر-6 و6-4 و6-1 لتضرب موعدا مع إيلينا سفيتولينا غدا الأحد.

وقالت ستيفنز للصحفيين مع استعادتها ما كانت تشعر به عندما كانت متراجعة 6-صفر و2-صفر في بداية المباراة “كنت أفكر قائلة وصلت للدور قبل النهائي بعد معاناة ولن أخسر فقط بل سأتعرض لهزيمة محبطة”.

وأضافت “فكرت في أنني سأخسر بدون أن أفوز بأي شوط في المجموعتين. حاولت أن أبذل قصارى جهدي لكن هذا لم يجد نفعا. فزت بشوط واحد وأنتم تعرفون الباقي”.

وتشعر اللاعبة الأمريكية بأنها لم تكن تلعب بشكل سيئ في أول مجموعة ونصف المجموعة الثانية أمام بليسكوفا التي كانت في المقابل تقرأ طريقة لعبها بشكل يتسم بالذكاء الشديد في المراحل الأولى من المباراة.

وقالت ستيفنز “كانت تلعب بشكل جيد حقا. لم أكن أعتقد أنني أؤدي بشكل سيئ. سددت الكثير من الضربات في الملعب لكنها كانت تقرأ طريقي كل شيء كنت اقوم به”.

وأكملت “لم أكن اتسم بالهجومية الكافية. كنت ترسل بشكل جيد حقا وهو ما يعني أن الأمور كانت اصعب بالنسبة لي بعض الشيء”.

وواصلت “عندما تكون متراجعا 6-صفر و2-صفر فأنك لا تملك ما تخسره لذا فإن بوسعك أن تقوم بما تشاء في أي نقطة وتأمل فيما هو أفضل”.

وأردفت “أعتقد أن هذا ما قمت به. كنت أريد الفوز بشوط واحد. كنت أعتقد انه لا يمكن لأحد أن يشعرني بالإحباط”.

واستطردت “أديت بشكل جيد حقا طوال الأسبوع ولم أكن أرغب في أن تكون هذه نهاية موسمي.. لا يمكن أن ينتهي بهذا الشكل.. حاولت بذل أقصى جهد لي وانتهت الأمور على ما يرام”.

وتأمل ستيفنز، التي فازت بكافة مبارياتها الثلاث في المجموعة الحمراء بالبطولة قبل الانتصار على بليسكوفا اليوم، أن تتعافى عقب تباين كبير في المستوى لتكون مستعدة لنهائي الغد.

المصدر: كوورة