حزب ميركل يحتفظ بالصدارة في ولاية هيسن

3

خسر حزبا الائتلاف الحاكم في برلين العديد من الأصوات في انتخابات ولاية هيسن، لكن الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب المستشارة ميركل احتفظ بالصدارة. وحسب نتائج جزئية غير رسمية فإن حزب ميركل حصل على حوالي 28% من الأصوات، أي بخسارة عشرة في المائة مقارنة بانتخابات عام 2013.

كما تعرض الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك الثاني للائتلاف الحاكم برئاسة ميركل لخسارة جديدة وفقد أكثر من عشرة في المائة من الأصوات. وحسب هذه النتائج فإن الحزب المذكور حصل على 20% من الأصوات.

وحسب هذه النتائج الأولية يكون حزب الخضر، الذي يشارك مع المسيحي الديمقراطي في حكم ولاية هيسن، الرابح الأكبر في هذه الانتخابات بحصوله على 19,5% من الأصوات. كما حصل حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي على 12% من الأصوات.

وكانت الأنظار تتجه إلى هذه الانتخابات كاختبار للمستشارة أنغيلا ميركل بعد الخسارة القاسية التي تعرض لها حلفاؤها في انتخابات ولاية بافاريا قبل أسبوعين. وحذر المراقبون من أن هزيمة جديدة في ولاية هيسن الغنية، قد تزيد من ضعف موقع المستشارة الألمانية بعد 13 عاما في السلطة.

وتساءلت صحيفة “بيلد” الأوسع انتشارا في ألمانيا الأحد “هل تفجر هيسن الائتلاف الكبير” بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين الذي يحكم في برلين؟ من جهتها عنونت “زودويتشه تسايتونغ” “هيسن تصوت، برلين ترتجف”، معتبرة أن ميركل “لم تكن يوما تحت مثل هذا الضغط” منذ وصولها إلى السلطة عام 2005.

ويشار إلى أن الـ4,4 ملايين ناخب في هذه الولاية، التي تضم فرانكفورت، العاصمة المالية لألمانيا ومقر البنك المركزي الأوروبي، لا يشكلون سوى 7% من إجمالي الناخبين الألمان، لكن البلد نادرا ما شهد انتخابات محلية أثارت هذا القدر من الاهتمام على المستوى الوطني.

المصدر: DW