برلين تدرس استعادة ألمان مشتبه في انتمائهم لـ”داعش” من سوريا

25
داعش-موقع السيدة
داعش-موقع السيدة

بحسب تقرير لمجموعة إعلامية ألمانية يوجد رجال ونساء وأطفال ألمان في الأسر لدى الأكراد في شمال سوريا. ويشتبه في أن هؤلاء ينتمون لتنظيم “داعش” الإرهابي. وتدرس الحكومة الألمانية إمكانية إعادتهم إلى البلاد، وفقا للتقرير نفسه.

تدرس الحكومة الألمانية إعادة مواطنين ألمان منتمين إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) من سوريا بمساعدة الصليب الأحمر والأكراد السورييين. وذكرت صحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الأربعاء (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) استنادا إلى رد وزارة الخارجية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” أن “الحكومة الألمانية تدرس بعناية كافة الخيارات فيما يتعلق بإعادة محتملة للمواطنين الألمان إلى ألمانيا”.

وبحسب الرد يجري الادعاء العام الألماني حاليا تحقيقا ضد 14 ألمانياً، من بينهم امرأة، في سوريا بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”.

ووفقا للتقرير، يوجد حاليا 35 ألمانياً مشتبه في انتمائهم لداعش في أسر الأكراد بسوريا، وهم عشرة رجال وعشر نساء و15 طفلا. وعلى عكس العراق، لا يوجد لألمانيا حاليا سفارة في سوريا، وهو ما قد يدفع الحكومة الألمانية – بحسب التقرير- إلى التوجه بطلب لموظفي الصليب الأحمر أو ممثلي مناطق الحكم الذاتي الكردية لنقل المشتبه بهم إلى الحدود السورية-العراقية.

المصدر: دويتشة فيلة