رابطة المحترفات تصادق على القواعد الجديدة لحماية العائدات من الأمومة

3
موقع السيدة-سيرينا ويليمس
موقع السيدة-سيرينا ويليمس

صادقت رابطة اللاعبات المحترفات في كرة المضرب الإثنين على القواعد الجديدة الخاصة بحماية اللاعبات العائدات من الأمومة “من أجل دعمهن تماماً لدى عودتهن إلى المنافسة”، حسب ما أعلن رئيس الرابطة ستيف سايمون، مشيراً إلى عدم وجود أي موانع بشأن اللباس.

وقال سايمون في بيان لرابطة المحترفات “تم وضع هذه التغييرات من أجل دعم اللاعبات كلياً عند عودتهن إلى المنافسة، مع المحافظة على أعلى المعايير في ما يتعلق بالتنافس الرياضي والمساواة”.
وتم الكشف عن هذه الإجراءات الأسبوع الماضي بعد نشر وثيقة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص “التصنيف المحمي” للاعبات والذي يسمح للاعبة، خلال فترة انتقالية، الاحتفاظ بترتيبها القديم بعد عودتها من غياب طويل عن الملاعب.
سيرينا مصدر التغييرات

وتم تقديم قضية معاملة اللاعبات العائدات من الحمل على جدول أعمال الرابطة انطلاقا مما حصل مع الأميركية سيرينا وليامس، عندما عادت البطلة البالغة من العمر 36 عاما إلى المنافسة في آذار/مارس الماضي، بعد ولادة طفلتها أولمبيا، في رولان غاروس الفرنسية، ثاني بطولات الغراند سلام حيث كان تصنيفها 451، وقرر المنظمون عدم وضعها بين اللاعبات المصنفات.
ووفقاً للوثيقة المؤلفة من ثلاث صفحات، قررت رابطة اللاعبات المحترفات مراجعة نظامها الخاص بـ”التصنيف المحمي” للاعبات، ويقضي التعديل الجديد ب”رفع مدة تجميد الترتيب الخاص باللاعبة المعنية من عامين إلى ثلاثة، وأصبح مفتوحاً أمام اللاعبات المصنفات حتى المرتبة 375 بدلا من المرتبة 300″.
وشددت الوثيقة على الفصل بين حالات الحمل وتلك الخاصة بالإصابات.
وبالنسبة إلى اللاعبات اللواتي أصبحن أمهات، “تبدأ فترة الثلاث سنوات هذه عند ولادة الطفل، وليس من تاريخ آخر دورة خاضتها اللاعبة، كما هي الحال بالنسبة إلى العودة من الإصابة”.
وتذهب رابطة اللاعبات المحترفات إلى حد توضيح القاعدة في حالة التبني أو الوصاية القانونية: الفترة في هذه الحالات تكون لعامين فقط بدءاً من آخر دورة لعبتها.
وأورد بيان الرابطة تصريحاً للبيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي عاشت فترة أمومة. وقالت المصنفة أولى في العالم سابقاً “أنا سعيدة جداً بهذه القواعد الجديدة لرابطة المحترفات، يجب أن تشعر لاعباتنا بالراحة والثقة من أجل أخذ الوقت والابتعاد عن الملاعب لتكوين أسرة إنها خطوة أولى”.
وفي جميع الحالات، يرتفع عدد الدورات التي يمكن فيها استخدام “التصنيف المحمي”، خلال فترة غياب تزيد على عام من 8 إلى 12 دورة،
وإذا لم تمنح القاعدة الجديدة اللاعبات العائدات إلى الملاعب ميزة أن يكن بالضرورة بين المصنفات الأوليات، فإنها على الأقل تدخل إجراء يتعلق بحمايتهن.
وكتبت الرابطة في هذا الصدد “إذا كان الترتيب المحمي للاعبة سيبعدها عن لائحة المصنفات الأوليات في دورة ما، فهو سيضمن لها في الوقت ذاته عدم مواجهات إحداهن في الدور الأول”، موضحة أن هذا الاجراء لا يطبق إلا “في أول ثماني دورات تشارك فيها اللاعبة بعد عودتها إلى المنافسات”.
وأثارت سيرينا في رولان غاروس جدلاً من نوع أخر مصدره اللباس الأسود الذي ارتدته في البطولة.
واعتبرت الرابطة حسب القواعد الجديدة “أن الجوارب الطويلة والسراويل الملتصقة بالجسم يمكن أن تلبس مع أو بدون تنورة، سروال قصير أو فستان”.
وقال سايمون “لا يوجد أي مانع في هذا الموضوع. إننا نفهم أهمية تحديث قانون الملابس والتأكد من أن لاعباتنا يستطعن اختيار الملابس التي يرتديهن”

المصدر: BEIN SPORTS