الجيش الأميركي: نستعد للانسحاب من سوريا نهاية إبريل

5

نقلت صحيفة وول ستريت جورنال، الخميس، عن الجيش الأميركي قوله إنه يستعد لسحب كل قواته من سوريا بنهاية إبريل/نيسان القادم.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أعلن أن دول التحالف الدولي نجحت بإنهاء تنظيم “داعش” في سوريا والعراق.

وقال ترمب، خلال اجتماع للتحالف في واشنطن، الأربعاء: “قتلنا الكثير من قيادات داعش في العراق وسوريا”، مؤكداً مواصلة العمل على ملاحقة خلايا التنظيم النائمة.

وتابع: “سنعلن الأسبوع المقبل غالباً القضاء بنسبة 100% على داعش في سوريا والعراق”، لافتاً إلى أن “قواتنا ستعود مباشرة بعد القضاء على داعش”.

كما أضاف: “حررنا 5 ملايين مدني من سطوة التنظيم المتطرف”.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة “ستواصل قيادة” التحالف الدولي للتصدي للتنظيم رغم انسحابها المزمع من سوريا.

وقال بومبيو، أمام نظرائه من دول التحالف المجتمعين في واشنطن، إن “طبيعة المعركة تتغير” مع الهزائم التي تلحق بـ”داعش” ميدانياً، مشدداً على أن الانسحاب لا يعني “نهاية المعركة الأميركية” ضد المتطرفين.

كما لفت إلى أنه “من الآن فصاعداً لن تكون معركتنا عسكرية أولاً، لهذا السبب فإن إعلان الرئيس ترمب أن الجنود الأميركيين سينسحبون لا يعني نهاية المعركة الأميركية”.

وواجه حلفاء الولايات المتحدة مشاكل عديدة إثر إعلان واشنطن المفاجئ في كانون الأول/ديسمبر سحب القوات الأميركية من سوريا.

المصدر:
العربية الحدث- عن وول ستريت