نهلة الفهد شخصية العام الإخراجية في الفيدرالية العالمية لهيئة أصدقاء الأمم المتحدة

4

كرّمت الفيدرالية العالمية لهيئة أصدقاء الأمم المتحدة، المخرجة الإماراتية نهلة الفهد، ومنحتها لقب وشهادة “شخصية العام الإخراجية الفنية”، وذلك عن مجموعة أعمالها المتنوعة في عالم الإخراج، وخاصة الأعمال الفنية الإنسانية الداعمة للتسامح والسلام.

وأعربت المخرجة الإماراتية الحائزة على جوائز متعددة عالمية وعربية ومحلية في الإمارات والخليج عن سعادتها كونها تمثل أبناء وطنها الإمارات والعالم العربي في هذه المحافل التي تحمل الصيغة العالمية عملاً وجهداً، وقالت: “سعادتي كبيرة وأنا أحصد نجاحي هذا بإسم المخرجة الإماراتية، وزادني فرحاً أن التكريم جاءني من جهة متخصصة عالمية تعتني بالأمم أينما كانوا دون التفريق بين اللغة أو الدين، وهذا منهج تربينا عليه على يد والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان (طيب الله ثراه)، واليوم نحصده بأعمالنا وإنجازاتنا”، وأضافت:” أشكر منحي هذا التكريم في مصر الغالية، وأشكر ممثل الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة الدكتور أيمن وهدان، وأشكر الأستاذ محمد أبو زيد مسؤول الترشيحات والإعلام، وكل من رشحني ومنحني هذه الثقة التي أعتز بها”.

وقد منحتها الفيدرالية العالمية لهيئة أصدقاء الأمم المتحدة التكريم ضمن حفل أقيم في جمهورية مصر العربية بالقاهرة، حضره عدد كبير من السفراء ورجالات الدولة والإعلام أبرزهم اللواء أركان حرب د. هشام الحلبي، والسفير الفلسطيني عماد شعت، واللواء محمد سعيد زكريا وعدد من ممثلي الفيدرالية بهولندا وانجلترا، وحمل الكثير من معاني السلام والانسانية والتسامح بين الشعوب والأمم.

هذا وتعمل المخرجة نهلة الفهد على تنفيذ مجموعة أعمال وتصورات ستقوم بتنفيذها إخراجياً وتنظيمياً خلال الفترة المقبلة، من بينها أعمال خاصة تخص المرأة الخليجية والعربية، وذلك بعد الإنتهاء من المشروع السينمائي الأول من نوعه في الوطن العربي، التي تقوم به حالياً مع مدينة الشارقة للإعلام “شمس”.