بعدما أثارت الجدل بالعراق.. ماذا قالت عازفة الكمان اللبنانية؟

4

بعدما تسبب حفل افتتاح بطولة غرب آسيا الذي أقيم، الثلاثاء الماضي، في محافظة كربلاء جنوب العراق، بجدل واسع في الأوساط الشعبية والسياسية العراقية، إثر عزف فتاة لبنانية النشيد الوطني العراقي بآلة الكمان، وأثارت الواقعة ردود فعل غاضبة من الأحزاب وبعض المؤسسات الدينية الشيعية، بسبب “قانون قدسية كربلاء”، باتت العازفة اللبنانية جويل سعادة حديث الساعة في مواقع التواصل الاجتماعي، وشهدت حسابات العازفة اللبنانية على “إنستغرام” و”فيسبوك” تداولاً غير مسبوق من الجماهير العراقية.

وفاضت صفحة جويل على “إنستغرام” بتعليقات إيجابية لدعمها، وتعبيرا عن جمال أدائها الفني، حيث ارتفع عدد المتابعين إلى أكثر من 64 ألف شخص، فيما هاجمها آخرون واعتبروا أنها أساءت بقبولها العزف في مدينة كربلاء.

ونشرت العازفة اللبنانية صورة على صفحتها، شكرت فيها العراقيين على حسن ضيافتهم، وقالت “شكرا لأهل العراق على كل الدعم”، ثم نشرت فيديو لأدائها النشيد الوطني العراقي وكتبت: “من أجمل الدقائق في حياتي”.

وبينت الوزارة أن “ما حدث في حفل افتتاح البطولة غير مقصود بالمرة، لكون الوزارة واتحاد كرة القدم العراقي، أكدا للشركة المنفذة ضرورة خلو الحفل من أي شيء يخدش حرمة محافظة كربلاء المقدسة التي هي أسمى وأطهر من كل الدعاوى والبيانات”.

المصدر: العربية نت